الرجيمرجيم بروتيني

رجيم بروتيني مفرط

اتباع رجيم بروتيني مفرط ليس خطيرا على المدى القصير، بالنسبة لمعظم الناس الأصحاء، هذا النوع من الرجيم يجعل من من السهولة بما كان انقاص الوزن عن طريق زيادة الشعور بالشبع، ومع ذلك فإن الآثار الصحية على المدى الطويل لهذا النوع من النظام الغذائي ليست مفهومة تماما، و خاصة عندما يرافقه كمية منخفضة من السكريات.

ما هي الخدمات التي تقدمها البروتينات ؟

عندما تقرر البدء في اتباع رجيم برويتني مفرط، فمن الأفضل أن تعرف أكثر قليلا عن المحتوى، والأسباب والآثار. البروتينات هي جزيئات تلعب دورا حيويا في أداء جسمنا. أنها تغذي الخلايا والأنسجة وأجهزة الجسم، وبالتالي نحن في حاجة إليها لحسن سير عمل عضلاتنا، من بين أمور أخرى. هذا هو واحد من الأسباب التي تجعل الناس مع زيادة نمو العضلات تستهلك الكثير، وأحيانا إساءة استخدامه، وعادة في شكل المكملات الغذائية.

رجيم بروتيني مفرط

الناس الذين يختارون رجيم بروتيني مفرط  عادة ما يفعلون ذلك لأنهم يواجهون صعوبة في تنظيم شهيتهم، لأنه  في الواقع البروتينات تعطي المعدة الإحساس بأنها ممتلئة أسرع من غيرها من الأطعمة، و جعل هذا الإحساس بالشبع لفترة أطول، وبالإضافة إلى ذلك، يتطلب الهضم المزيد من الجهد على الجسم الذي يحرق المزيد من السعرات الحرارية.

تأثير مزدوج يغوي العديد من الناس الذين يريدون انقاص وزنهم، بحيث أظهرت إحدى الدراسات أنه ببساطة عن طريق رفع استهلاك البروتين بنسبة 30٪، حصل فقدان الوزن من حوالي 5 كجم في غضون 12 أسبوعا.

ماذا يحدث خلال رجيم بروتيني مفرط؟

خلال اتباع رجيم بروتيني مفرط، يأتي النظام الغذائي اليومي للبروتينات الموصى بها من قبل خبراء التغذية ما بين 0.5 و 1 غ لكل كيلوغرام من وزن الجسم يوميا، وهكذا إذا كنت امرأة تزن 70 كيلوغراما، يجب أن تستهلكي ما بين 35G و 70 غرام من البروتين يوميا، إذا كنت تمارس الرياضة، وخصوصا أثناء اتباع نظام غذائي، إنه سبب لزيادة كمية البروتين، استهدفي 70G  و أكثر بدلا من ذلك.

تناول 30 جرام على الأقل في الصباح أثناء وجبة الإفطار خصوصا بعد ليلة من النوم، فالجسم يحتاج إلى أن تعمل العضلات على النحو الأمثل، و سوف يميل إلى هدر الطاقة في الأنسجة العضلية إذا لم يحصل على جرعة كافية من البروتين.

تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة، ولكن يفضل البروتينات من اللحوم ومنتجات الألبان، هذه الأخيرة تحتوي على الأحماض الأمينية اللازمة لتطوير العضلات: الدجاج، الديك الرومي، الزبادي أو الجبن قليل الدسم، لحم البقر.

للنباتيين، سوف يستغرق أكثر قليلا من الخيال: الجمع بين المكونات المختلفة مثل الأرز البني والفاصوليا أو الخبز الكامل مع زبدة الفول السوداني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *