الدهونحرق الدهون

دهون البطن مسبباتها والإرشادات العامة للتخلص من شبحها

دهون البطن تجعل كرشك كبيرة جدا، ولكن ليس هناك نوع واحد فقط من الدهون في منطقة الكرش، وحلول انقاص الدهون في منطقة البطن، اعتمادا على مكان وجودها، ليست هي نفسها تماما.

دعونا نبدأ مع أخطرها: متلازمة التمثيل الغذائي، عندما توقعك الدهون في منطقة البطن في فئة الناس المعرضين لخطر أمراض القلب والأوعية الدموية، ولكن مظهر بطنك ليست كافية لتحديد ما إذا كنت تعاني من هذه المتلازمة، لأنه يتطلب التشخيص الطبي القائم على فحص الدم لقياس نسبة السكر في الدم والكوليسترول والدهون الثلاثية، وكذلك قياس ضغط الدم ومحيط الخصر، وأحيانا التصوير بالرنين المغناطيسي.

إذا كان التشخيص يكشف عن السمنة في منطقة البطن أو متلازمة التمثيل الغذائي، فمن الملح أن تفقد الدهون في منطقة البطن، ولكننا نعرف أن في كثير من الأحيان، أن الدهون الحشوية على الرغم من اسمها المزعج نوعا ما، ليس من الصعب جدا أن نخسرها.

دهون البطن: كيف أتخلص منها؟

هرمونات مختلفة هي المسؤولة جزئيا عن دهون البطن، وكذلك هرمون التوتر، والكورتيزول، إذا أن هناك عوامل متعددة بما في ذلك العوامل الوراثية، ويشارك النظام الغذائي في غالبية الحالات، وهو جزء كبير من الحل.

هذا النوع من الدهون هو أكثر حضورا لدى الرجال أكثر منه لدى النساء، وهو الشهير بتضخم البطن لدى الرجال  بسبب أغذية سيئة عالية الدهون، والسكر السريع والكحول ونقص الرياضة.

ولكي تفقد دهون البطن، نقترح عليك بعض الإرشادات العامة التي من شأنها أن تدفع جسمك بشكل عام، وليس فقط بطنك نحو اكتساب وضع صحي طبيعي.

أكل صحي:

تقليل استهلاكك الأطعمة المصنعة، والغنية بالسكر، والأطعمة الغنية بالملح والدهون، وإضافة المزيد من الفواكه والخضروات إلى النظام الغذائي الخاص بك، واحرص على تناول الأطعمة غير المصنعة مثل الأرز البني والشوفان والمعكرونة الكاملة والكينوا، مع اختيار الدهون الصحية، مثل زيت الزيتون والزبدة الطبيعية.

وتذكر أنه يمكنك تمتيع نفسك من وقت لآخر، ولكن تأكد من عدم احياء العادات الغذائية السلبية القديمة عن طريق تناول الأطعمة التي جعلتك تأخذ تلك الدهون التي تريد أن تخسر.

تقليل السعرات الحرارية:

السبب الرئيسي وراء سمنة بطنك هو على الأرجح أن السعرات الحرارية الخاصة بك أعلى مما ينبغي، والحل المنطقي هو ببساطة خفض هذا المدخول لإعادة التوازن الإجمالي من استهلاك السعرات الحرارية.

ولكن لا تبالغ فيها، ولاتدفع جسمك إلى وضع الجوع الحاد والبدء في تخزين الدهون بأسرع ما يمكن بدلا من حرقها، وستكون هذه العملية بطبيعة الحال عكسية، و تذكر أنك لن تكون قادرا على الحفاظ على فقدان الوزن على المدى الطويل، وأنه من المرجح أن تستأنف استرجاع الوزن تدريجيا.

استهلك الأطعمة المعروفة للحد من الدهون في الجسم:

يشارك الباحثون بنشاط في دراسة الأطعمة التي تميل إلى تعزيز فقدان الدهون، وبعض هذه الأطعمة معروفة بشكل خاص للمساعدة في فقدان دهون البطن:

– بذور الكتان هي في الجزء العلوي من قائمة الأطعمة التي تستهدف دهون البطن، وعلى الرغم من أنها مصدرا للدهون (الدهون غير المشبعة جيدة للصحة)، فهي غنية بالألياف وتحسن الهضم، وبالإضافة إلى ذلك فإنها تساعد على تنظيم مستويات الانسولين في الدم، وبالتالي كبح الرغبة الشديدة للسكر والدهون، وبالتالي تقليل السعرات الحرارية التي تمتص بشكل كبير.

– توفر الزبادي لجسمك البكتيريا الجيدة التي تنمو في أمعائك للمساعدة على الهضم (تقليل انتفاخ البطن، والانتفاخ والإمساك)، والتي من شأنها أن تساعد في افراغ بطنك.

يمكنك الجمع بين فوائد الزبادي و بذور الكتان بإضافة ملعقة من بذور الكتان في وعاء من الزبادي.

– التوت مثل الكرز، فواكه تحتوي على أصباغ تدعى الأنثوسيانين التي تعطي لهم اللون الأحمر أو الأزرق، ويشير البحث العلمي إلى أن هذه الصبغات مفيدة لحرق الدهون عامة و دهون البطن خاصة.

– اللوز والمكسرات غنية بالمواد الغذائية الأساسية مثل فيتامين E والأحماض الدهنية أوميغا 3، وهي وسيلة رائعة لوقف الجوع قليلا، كلما كنت جائعا بين وجبات الطعام، تناول حفنة من اللوز أو المكسرات مما سيمنعك من تناول علبة من الكعك.

– البطاطا الحلوة غنية جدا بالألياف والفيتامينات A و C والبروتين والكالسيوم والحديد، وهناك سبب وجيه لإدراجها في النظام الغذائي الخاص بك، وهو أنها تعطيك شعورا بالشبع، وهي أيضا وسيلة صحية جدا لإزالة الوجبات الخفيفة التي كنت تتناولها بين وجبات الطعام.

ممارسة الأنشطة البدنية بانتظام:

يمكنك حرق السعرات الحرارية عند ممارسة الرياضة،، و التدريبات التي تحفز عضلات البطن ليست مفيدة بشكل خاص لانقاص دهون البطن، وهذه مفارقة بحد ذاتها، تحتاج إلى مزيج من تدريبات القلب والقوة، و الأنشطة الهوائية مثل المشي والركض، وركوب الدراجات والسباحة هي فعالة جدا، وكذلك العديد من تمارين اليوغا جيدة بشكل خاص لفقدان الوزن.

ويجب أن تعرف أن التوتر مسؤول عن زيادة دهون البطن، وهو بذلك  يعزز الدهون الحشوية أو تحت الجلد، أو يمنعك من فقدانها من خلال زيادة مستويات الكورتيزول، وحتى تتمكن من بدء فقدان الوزن الخاص بك،حاول القيام بنشاط يمنحك شعورا بالرفاه أو يجعلك سعيدا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *